اخر الاخبار

قصة بعنوان اضطرابات انفعالية

موقع خبر مباشر يقدم لكم اليوم قصة (اضطرابات انفعالية ) الجزء الأول من تأليف وكتابة الكاتب الأردني (معاذ مقدادي)

قصة بعنوان اضطرابات انفعالية

كوني انا من اشد المعجبين ب الفنانه(شيرين عبد الوهاب) ، حبيت اني ارسمها بس هالرسمه رح تكون غريبه شوي مو متل اي رسام، بيجيب صوره وبرسم نفس الصوره لارح ارسمها بالطريقه والحركه الي انا بدي ياهاحضرت كل ادوات الرسم ، وحطيت موسيقى هاديه ، وبلشت ارسم، قعدت معي الرسمه حوالي 4 ساعات وانا ارسم صارت الساعه 1 الصبح ، وانا لسه برسم ، كنت تعبان كثير ، ولازم ارتاح ، وما ضل علي شي غير الوان الملامح مثل لون الوجه والملابس قلت خليني انام هلأ، وبكرا بكمل رسم سكرت اللوحه ، وعلبة الرسم، وغسلت ادي وغيرت اواعيي ورحت انام ، حطيت راسي على الوساده، وبلشت اغفي بعد تقريبا نص ساعه، وانا مابين النايم والصاحي، صرت

اسمع اصوات، مثل اصوات فرشاية الرسم!!!!طنشت الموضوع فكرت اني بتوهم من التعب وكان صوت الفرشاي دام 4 ساعات وانا اسمعه فكرت اني بتوهمصوت الفرشاي بلش يصير اسرع، وصار صوت ضرب وصوت حركهقلبت حالي للجه الثانيه شوي شوي واتطلعت على مكان اللوحهشفت واحد !!! واحد مثل الخيال كان اسود ، وواقف قدام اللوحه، وبيرسم ، بسرعه كبيره انصدمت وصارت فيني رعشه قويه ، صرت اغمض بعيوني لحتى ما اشوف، بس الرعب والفضول خلاني افتح عيوني واصل اتطلع عليه ، فجاه اتطلع علي كانوا عيونه حمر، وبيبرقو، فيهم لمعه قويه ،شافني شافني!!غطيت حالي بالبطانيه ، عم الهدوء، مافي اي صوت فرشاي ، ولا اي صوت تاني

نزلت البطانيه عن راسي، واتطلعت ع مكان اللوحه، ماكان في حدا صرت اتطلع على زوايه الغرفه لاشوف في حد او لا ماكان في حدقمت من فراشي ، ورحت عند اللوحه ، كان في صادم بالنسبه إلي ، اللوحه كانت جاهزه ومافيها اي خطأ والي كنت راسمه في بالي اعمل باللوحه من الوان، كانوا ملونين، واللوحه كانت مثل مابدي تماماشغلت الضو وضليت اتطلع على اللوحه ، كانت كثير جميله وكثير مبهره حطيت اصبعي على اللوحه وعلى الالوان كانت جافه، وكانها الها يومين مرسومه!!! او مرسومه بالوان جافه مش مائيه كثير كنت مستغرب ، شوي وحسيت في طاقه براسي كبيره ، ضغط رهيب في راسي وبينزل على جسمي حملت حالي ورحت على السرير ومديت حالي ، فتت

بكابوس ، الكابوس كان مرعب جدا ، كنت اشوف حد واقف قدامي نفس الي شفته بالغرفه وبرسم ، وماسك اللوحه بإيده ، وبيأشر على منطقة الرقبه باللوحه وفجاه صحيت ، على حد بحسس على إجري اليمين الي كانت طالعه من البطانيه نفضت إجري بسرعه، وقمت ، كانت وحده قدامي وقريبه كثير من وجهي ، خلتني انصدم وما اقدر اتحرككانت وحده بتشبه شيرين،بس شكلها مرعب، ما إلها انفم !!!عيونها كبار لونها احمر داكن ، فمها وشفايفها مرعبين وما الهم تفاصيل وملامح قربت علي وهمست بإذني ، (أرسمني)وانا بعدني صافن فيها ومو قادر اتحرك ولا حتى رمشت ، رجعت عني خطوتين ، وصرت اتحرك تلقائي باتجاه اللوحه، وقفت قدامي ومنظرها مرعب كنت مرعوب برسم وانا بتطلع عليها خلال اقل من خمس دقايق كنت تلقائي راسمها بس اتطلعت على الرسمه اتفاجئت وانصدمت الصوره ماكانت للبنت يلي اجتني كانت لاختي الي ماتت في بير قديم جدا باحد الاثار القديمه ، وفرق

الانقاذ ما قدرو يطلعوها من خطوره البير، وعمقه فتحت عيوني وضليت صافن بالصوره وانا صافن فيها ، حسيت الصوره بلشا تتحرك، وترسملي رسومات مرعبه ، وتعمل حركات غريبه كثير وفجاهاتطلعت علي الصوره، وكانها بتحكيلي اتطلع وراكاتطلعت ورتي ، شفت الشخص نفسه يلي كان يرسم برسمة شيرينكان مرسوم على إيده رمز غريب كإني بعرف هاد الرمز !!اه اه عرفته ، نفس الرمز يلي كان على باب البير يلي وقعت فيه اختيفجاهاتقدم علي وحط إيديه على عيوني ، فتت او اتخيلت بعالم غريب كثير، كانت اختي تايهه بمكان غامض وبين شجر، وبتنادي على(فاكودس) ماكنت بعرف ايش بتعني فاكودس بعد شوي اجى شخص عليها، وحضنته ، وكان بإيده إشاره لونها ازرق ، مثل الدائره وعليها رمز شبيه بالنجمه حطه على راسها وبعدها ، شال إيده الشخص يلي قدامي ، حكالي-لازم

تقتلني ، وإلا حكمي رح يقتلك ماكنت بفهم ايش بعني كلامه هادحط بإيده القلاده يلي شفتها بالخيال ، واعطاني ياها وبحكلي ، اعمل مثل ما شفت انا شفت انه الشخص حط القلاده على راس اختي مسكت القلاده وحطيتها على راسه انفجر نعم انفجر، وصارت اشلاءه بكل مكان ، الدم كان اخضر، ووريحته كريهه كنت مرعوب من يلي بصير، كنت اشوف اشلاء تبعته، بتتحرك ناحية اللوحه ، وبتدخل فيها لحتى ما ضل شي بالغرفه من اشلاءبس اتطلعت على اللوحه، شفت نفس المكان يلي شفته بالخيال بس ماشفت الشخص ولا اختيفجاهإشي سحبني لعند اللوحه ، وصارت

الغرفه يطلع اصوات مرعبه ةصوت خرمشه بظهري او بالاحرى صوت تكسير عظام بظهري ، كنت اشوف نفس الشخص يلي انفجر بسحب فيني للوحه لحتى دخلت بالوحه *************(سامر) كان بعشق الرسم وكان كثير مغرم يرسم الفنانين، بيوم قرر (سامر) يرسم اللوحه بالوان مختلفه جدا وبطريقه غريبه لحتى ينشر عليها رسم اللوحه بالوان الدم، ومو اي دم اصطناعي ، كان دم حيوانات ، هوه اصلا بتعامل بالسحر، والشعوذه وقرأ على الدم لحتى يطلسم اي شخص يشوف اللوحه وينعجب فيها بس كان ناسي خط الرجعه، ماكمل الطلاسم بالدم، بس الغامض

بالموضوع كان قاتل قط اسود ، هاد القط فيه دم الزوهريين ، الي من خلاله انقتل بسببه، ومثل ما بتعرفو دم الزوهريين ،خاص بعالم الجن وماحدا بقدرر يستخدمه بالمناسبه سامر كان معه اضطرابات نفسيه، وكان يتخيل انه اخته ماتت في البير، بس هو طلع بعد حكمه بسنتين من السجن بعد ما قتل اخته بسبب الاضطرابات النفسيه————————————————-اللايك، الكومنت، والشير.. مُجرَّد 3 ازرار بس بالنسبة الك، لكن بالنسبة الي همه اشي مختلف، دعم معنوي مش طالِب منك غيره، دعم بيشجعني وبيحسسني إن مجهودي متقدَّر وبيساعد في إن المحتوى يوصَل لناس أكتر..إعمل لايك.. اترك كومنت.. وشيَّر البوست شوف لما عملت هيك كيف الجن بعد عنه 100سنه

اقرأ ايضا: قصة بعنوان المتحولون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى