اخر الاخبار

أعمال شغب في إيرلندا الشمالية إضافة إلى دعوات بريطانية وأمريكية للتهدئة

أعمال شغب في إيرلندا الشمالية إضافة إلى دعوات بريطانية وأمريكية للتهدئة

وأثار البيت الأبيض ، الخميس ، مخاوف بسبب أعمال شغب في إيرلندا الشمالية في الأيام الأخيرة ، داعيًا إلى الهدوء ، مشيرًا إلى أن واشنطن تنضم إلى دعوة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ونظيره الأيرلندي مايكل مارتن إلى التزام “الهدوء”.

تشهد بلفاست أشد الاضطرابات في السنوات الأخيرة ، وسط الاضطرابات الاقتصادية التي أعقبت خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والتوترات بين النقابيين المؤيدين لبريطانيا والقوميين المؤيدين لإيرلندا.

اقرأ ايضا: بايدن يكشف عن خطة محدودة لمكافحة ظاهرة انتشار الأسلحة النارية

أعمال شغب في إيرلندا الشمالية

قاطع المجلس التشريعي المخول عطلة عيد الفصح لإصدار قانون حالة الطوارئ الذي يدين أعمال الشغب.

وقال مكتب رئيس الوزراء الايرلندي مارتن في بيان انه تحدث مع جونسون “بعد ظهر اليوم عن التطورات المقلقة في ايرلندا الشمالية” وشددا على “عدم التسامح مع العنف” ودعا الى “الهدوء”.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن ، وهو من أصل إيرلندي ، قد دعا سابقًا إلى الالتزام بصفقة الجمعة العظيمة التي أنهت صراع 1998 بين الوحدويين والجمهوريين.

تبادل الاتهامات

وأصدر قادة إيرلندا الشمالية بيانًا مشتركًا أدانوا فيه الاضطرابات التي استمرت عدة أيام في الإقليم ، مشيرين إلى احتمال تورط متطوعين عسكريين.

واضاف البيان انه سيتم احراز تقدم “من خلال الحوار وعمل مؤسسات اتفاق الجمعة العظيمة. كما اتفقا على ان تواصل حكومتا البلدين التواصل “.

من جهته ، شدد وزير الخارجية الأيرلندي سيمون كوفيني ، اليوم الخميس ، على وجوب إنهاء العنف في البلاد قبل أن يؤدي إلى خسائر في الأرواح ، ودعا القادة السياسيين والمجتمعيين إلى العمل معًا لتخفيف التوترات.

قال مايكل أونيل نائب رئيس وزراء أيرلندا الشمالية وزعيم الشين فين على تويتر يوم الأربعاء: “يجب أن يتوقف المتورطون في أعمال العنف والتخريب الإجرامي والتلاعب بشبابنا والهجمات على الشرطة”.

المصدر : الجزيرة نت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى